لدى استقباله ادارة فريق مضر

الشيخ الصفار يدعو لاستيعاب الشباب ودعم الأندية

مكتب الشيخ حسن الصفار

 

دعا سماحة الشيخ حسن الصفار إلى تكثيف الجهود لاستيعاب الشباب وضرورة الالتفات لهم، لكونهم يختزنون الطاقات الهائلة، والكفاءات الكبيرة، والولاء لدينهم ووطنهم، محذرا من التقصير في استيعاب هؤلاء الشباب، ومنحهم الفرص للتعبير عن دواتهم في الاتجاه السليم.

وأبان أن التقصير في استيعابهم يجعلهم فريسة وعرضة لاتجاهات التطرف والتشدد المذهبي والسياسي. معللا بأن الشباب هم المنطقة الاكثر اهمية في كل امة، وهي الشريحة التي تواجه التحديات الأكبر، ولذلك ينبغي الاهتمام بهم، والتوجه اليهم، وتوفير الاجواء الصالحة لاستيعابهم، ولتنمية طاقاتهم ومواهبهم.

جاء ذلك خلال أستقبل سماحة الشيخ الصفار في مجلسه إدارة نادي مضر بالقديح ولجنة تكريم الفرق المتفوقة في النادي مساء الخميس 5 ذو الحجة 1439هـ الموافق 16 أغسطس 2018م

وأبان سماحته أن  دور الأندية كبير، ويتحملون رسالة تربوية، ومسؤولية في احتضان الأبناء، مؤكدا أن هذا الدور لا يقل أهمية عن دور المساجد والحسينيات وباقي الفعاليات المجتمعية بل قد يكون في وقت من الأوقات أهم منها.إدارة نادي مضر

وأوصى الشيخ الصفار في كلمته بدعم الأندية كما تدعم باقي الفعاليات المجتمعية.

وقال: لابد أن يكون هناك دعم للأندية من قبل العلماء وغيرهم من الطبقات القادرة وأن يكون لهم تداخلا إيجابيا في أنشطتها.

وأشار إلى أن فئة كبيرة من الشباب قد لا تتواجد في المحافل الدينية فينبغي على العلماء التوجه لهم في مواقعهم وزرع القيم فيهم ، مقترحا تنشيط الأندية وتقويتها في الفعاليات الأخرى، لتكون أندية ثقافية واجتماعية وفكرية تشرف الوطن، وان يكونوا خير سفراء له.

وأشاد سماحته بالانسجام في نادي مضر بين إداراته المتعاقبة التي يفترض أن تكون أنموذجا لجميع الأندية، داعيا من يعمل ويخدم مجتمعه في أي مؤسسة وتنتهي فترته الرسمية ألا يتركها بل يكون عونا وسندا لمن يأتي بعده فالجميع بحاجة للدعم والمشورة والخبرة.

وفي نهاية الاستقبال أهدت إدارة نادي مضر واللجنة درع الدوري والكأس لسماحة الشيخ تقديرا منهم لجهوده، ووجهت له دعوة لحضور حفل التكريم المزمع إقامته بتاريخ 27 ذو الحجة في صالة شهاب بالقديح.

هذا وقد تحدث رئيس النادي الأسبق ورئيس لجنة التكريم الأستاذ / إبراهيم الزين الذي رحب بالشيخ وشكره على حسن الإستقبال متطرقا لبعض الصفات الحميدة التي يتسم بها الشيخ وكلماته التي كانت تدخل القلوب ولا تنسى ، وتظل ملهمة يستدل بها وينتفع بمضامينها.

ومداخلة للرئيس الذهبي للنادي أ. سامي ال يتيم شكر فيها الشيخ على دعمه المتواصل للأندية الرياضية وخاصة نادي مضر، وتجشمه العناء في فترة من الفترات خلال زيارته للنادي بالقديح وتقديمه الدعم المعنوي والمادي والذي كان له الأثر الكبير في النفوس ، وقد تمنى للشيخ دوام التوفيق وأن يظل عوناً كما تعودناه للشباب في جميع المجالات.

من جهته علق الأمين العام والمتحدث الرسمي للنادي المهندس علي عبد الكريم آل يوسف على هذه الزيارة قائلا: نشكر سماحة الشيخ على إعطائنا هذه الفرصة للتشرف بلقائه والتزود بتوجيهاته وسماحة الشيخ علم كبير لا يحتاج إلى تعريف فهو الملهم الأول لكل العاملين في السلك التطوعي والاجتماعي فكلماته ومحاضراته وأطروحاته ودعمه كان لها الأثر الكبير في ديمومة هذه الأعمال وانا شخصيا عندما أستمع لما يقوله الشيخ من كلمات توجيهيه أستلهم منها الصبر والثبات والتضحية في خدمة هذه البلدة الطيبة مهما كانت الصعوبات والعراقيل.

ومن هنا نقول لسماحته أننا في الإدارة المكلفة للنادي إن شاء الله نكون عند حسن ظن الجميع وأننا نأخذ ما يتطلع له الشيخ بكل جدية فتطلعاتنا تلامس تطلعاته وأحلامنا كبيرة ونظرتنا بعيدة في أن نعيد للنادي التوهج من جديد في جميع ألعابه وجميع أنشطته التي كانت يوما من الأيام علما بارزا بين أندية القطيف من ناد ثقافي ومكتبة مميزة ودورات تربوية وثقافية وتعليمية كان لها الدور الكبير في إثراء مجتمع القديح حيث احتضنت ثلة كبيرة من الشباب الذين هم اليوم علماء وأطباء ومهندسين ومثقفين وكتاب وأن نحافظ على المكتسبات ونزيدها ونعمل على التطوير في البنية التحتية لتكون صلبة وثابتة ونعمل جاهدين على وضع الأسس واللبنات الأساسية لمشاريع تكون رافدا مهما لموارد أساسية تكون سندا للإدارات القادمة حتى تكون قادرة على الاعتماد عليها في سد الاحتياجات الضرورية للنادي وفرقه المختلفة.

إدارة نادي مضرإدارة نادي مضرإدارة نادي مضرإدارة نادي مضرإدارة نادي مضر