وكالة آية الله العظمى الشيخ حسين علي المنتظري

مجلة المرشد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصّلاة والسّلام على خير خلقه محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على اعدائهم اجمعين.

وبعد فلا يخفى ان الفاضل المحترم مروّج الشريعة الغرّاء حجة الاسلام الحاج الشيخ حسن الصفّار دامت افاضاته مجاز ومأذون من قبلي في التصدّي للامور الحسبية المنوطة في عصر غيبة الامام الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف باذن الفقهاء، وفي اخذ الوجوه الشرعية من الزكوات والمظالم ومجهول المالك وصرفها في مصارفها المقررة لها شرعاً. وفي اخذ السهمين المباركين وكذا في الاخذ والاقراض المعبّر عنه به «دستگردان» - المداورة - وفي المصالحة في الموارد المشكوكة. وفي صرف سهم السادة في السادة المتدينين الفقراء في المحل بمقدار الحاجة وصرف سهم الامام في تتميم معاشه الاقتصادي لو احتاج وفي صرف النصف مما زاد في ترويج الشيعة الغرّاء والمذهب الحقّ ومصالح الاسلام والمسلمين وايصال البقية من السهمين وساير الوجوه الشرعية إلي للصرف في الحوزة العلمية واوصيه وجميع الاخوة والاخوات بملازمة التقوى والاحتياط في جميع المراحل.

والتمس منه ومنهم الدعاء في مظانّ الاجابة. والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته.

الرابع من شهر شعبان 1411 – 30/11/1369

صورة الوثيقة: