وكالة آية الله العظمى السيد محمد رضا الموسوی الگلبایگانی رحمه الله

مجلة المرشد

بسم الله الرحمن الرحيم

7063

بعد الحمد لله والصلاة على رسوله المصطفى وآله الطيبين الطاهرين المعصومين لا يخفى أن جناب العلامة الشيخ حسن الصفار دام تأييده مأذون من قبلنا في التصدي للأمور الحسبية التي لا يجوز التصدي لها إلا للحاكم الشرعي أو المأذون من قبله وفي محاسبة أموال المؤمنين وتخميسها والمداورة مع من لم يتمكن من تفريغ ذمته وتقسيط ما بذمته بما يراه مناسباً والمصالحة في الحقوق المشكوكة الاحتياطية إلى حد الربع وفي قبض الحقوق الشرعية من الأخماس والزكوات والمظالم والنذور المطلقة والكفارات والوجوه البرية من الأثلاث والخيرات والتبرعات للمشاريع الخيرية وغيرها من الوجوه وصرف الثلث مما يقبضه في شؤنه الخاصة ومساعدة الفقراء والمعوزين والأمور التي توجب تقوية الدين الحنيف ومراجعتنا في الباقي لإصدار الوصولات لأربابها وإيصالها إليهم وأوصيه أيده الله تعالى بملازمة التقوى وسلوك سبيل الاحتياط ورعاية أمور المؤمنين ووعظهم وإرشادهم إلى معالم دينهم ومشاركتهم في السراء والضراء.

كما أوصي المؤمنين وفقهم الله تعالى لمراضيه إكرامه واحترامه والاعتناء بشأنه والإصغاء إلى مواعظه وإرشاداته والسلام عليه وعلى اخواننا المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

محمد رضا الموسوی الگلبایگانی
18/4/1414هـ          

صورة الوثيقة: