الإمام علي (ع) ونهج المساواة
المؤلف: الشيخ حسن الصفار
الناشر: دار التآخي - دمشق - سوريا
الطبعة: الثانية
سنة الطبع: 2005م
عدد الصفحات: 72
مرات العرض: 6641
القراءة والتنزيل: عدد مرات التنزيل: (968) قراءة

بينما طورت أغلب الشعوب واقعها الاجتماعي لجهة احترام حقوق الإنسان، واعتماد نهج الديمقراطية والمشاركة الشعبية، لا تزال معظم الشعوب الإسلامية تئن تحت وطأة الاستبداد، وتعاني من مآسي التمييز القومي والطائفي والقبلي، وانتهاك حقوق الإنسان، وهشاشة السلم الاجتماعي، لعدم استقرار العلاقة بين الاتجاهات والجماعات.

وتعود أسباب هذا الواقع المتخلف إلى الإرث التاريخي، والتراث الثقافي، رغم أن الأمة تمتلك أفضل رسالة إلهية، وأكمل منهج للحياة، يتمثل في قيم الإسلام وتعاليمه، إلا أن سوء التطبيق لهذا المنهج، والانحراف عن قيم الرسالة، الذي غطى أوسع مساحة من تاريخ الأمة، باستثناء الفترة التاريخية من العهد النبوي وعصر الخلافة الراشدة، وبعض اللمحات المضيئة، قد أثقل كاهل الأمة بأعباء إرث وتراث متخلف.

تحاول هذه الصفحات من الكتاب الاستهداء بشيء من فكر الإمام علي وسيرته لإقرار نهج المساواة بين أبناء المجتمع، ومعالجة مشكلة التمييز الذي أرهق أكثر المجتمعات البشرية في الماضي والحاضر، وذلك ضمن الفصول التالية:

- الفصل الأول: علي والتربية النبوية.
- الفصل الثاني: نهج المساواة.
- الفصل الثالث: التعامل الإنساني في سيرة الإمام علي .

متابعات

- الطبعة الأولى: 1424ﻫ ـ 2003م، دار المحجة البيضاء، بيروت ـ لبنان.

- تمت ترجمته إلى اللغة الفارسية، تحت عنوان (إمام علي وراه برابري)، ترجمة محمد رضا ضيايى.

الحضور في زمن الغيبة
عن اللقاء الوطني للحوار الفكري