المقالات الأكثر قراءة
حتى الطفلة الصغيرة تقرأ... ياللعار
سامي الدبيسي - شبكة راصد الإخبارية - 09/06/2010م
كانت تراودني أفكار بأن أشير الى وضع القراءة في مجتمعنا من خلال ما أشاهده في الواقع لكني كنت أتردد في ذلك نظرا لأن الموضوع قد طرح من غيري مرارا لكن مادعاني لذلك هو موقف شاهدته بعيني في مقر عملي الذي
شيوخ الصحوة في السعودية.. محطات وتحولات
بسام ناصر - جريدة السبيل الأردنية - 03/06/2010م
في ثمانينيات القرن الماضي وتسعينياته سطع نجم عدد من الدعاة السعوديين الشباب، الذين حققوا حضورا قويا ومؤثرا في أوساط شعبية واسعة وعريضة، وكان يصدق على كل واحد منهم القول السائر "ملأ الدنيا وشغل الناس"، فهم يتمتعون بذكاء وفطنة، ويمتلكون قدرات
ضرورة التعايش.. مجتمع بلا متطرفين
محمد بن علي المحمود - جريدة الرياض - 22/05/2010م
هناك استشعار من الجميع لخطورة أن تمتد ثقافة الكراهية إلى الواقع، من قبل كان المتمذهبون يتخذون موقف الدفاع أما اليوم، فقد أدرك كل فريق أن التطرف لن يضر الآخر المختلف، بل سيلحق الضرر بالذات أولاً عندما طرح مصطفى الشكعة كتابه
هل أصبح اللانظام هو النظام في حياتنا؟
سامي الدبيسي - شبكة راصد الإخبارية - 05/05/2010م
 من مظاهر التخلف وقلة الذوق في أي مجتمع عدم النظام في كل شؤون الحياة ومن ضمنها مايرتبط بتنظيم العلاقات الاجتماعية لجهة الاستخدام المشترك لأي مورد من موارد الاستخدام الجماعي كالطرق العامة والمرافق المختلفة.
ونحن بحمد الله متفوقون في عدم احترام النظام
أنا شيعي أحب السنة!!!
د. علي حسين الحداد - جريدة الدار الكويتية - 07/04/2010م
إنني لست متشنجا أو متطرفا أو طائفيا رغم أنني شيعيا أبا عن جد، إنني شخص مسلم، أحضر مجالس الشيعة والسنة،ولي أصحاب ورفاق من الشيعة والسنة، وأستمع لمحاضرات المشائخ من الشيعة والسنة، وأعجب بمشائخ من الشيعة والسنة كذلك ولكن الحقيقة تقال
أم الفعاليات..؟!
د. عبد العزيز الصويغ - صحيفة المدينة - 13/03/2010م
لا أذكر أن فعالية واحدة أو مناسبة من المناسبات عُقدت في بلادنا سواء كانت ثقافية أو اجتماعية أو اقتصادية أو فنية، وآخرها معرض الرياض الدولي للكتاب الذي يقام في الرياض حاليا، دون أن تثير اعتراض البعض أو امتعاض البعض الآخر،
فقه المباح.. إضاءات فكر الشيخ محمد الدحيم
حصة محمد آل الشيخ - صحيفة الوطن - 13/03/2010م
بإضاءات لامست العقل والمنطق وتعلقت بأهداب الحكمة، مستفيضة بالبراهين والأدلة وشواهد الواقع، كانت حلقة إضاءات مع الدكتور الفقيه، القاضي سابقاً محمد الدحيم.
ولأن الحكمة والقرآن صنوان لمن يرى استحضار الحكمة من النصوص، فقد أراد الدكتور إخراج الفقه من الدوائر إلى سعة
وحدة الأمة بين الادعاء والعمل
أ. غريبي مراد - جريدة الدار الكويتية - 07/03/2010م
هناك آيتان في القرآن الكريم، لا يزال واقعنا ومجتمعاتنا يفتقدانهما، بل أكثر تعرضت آفاق هاتين الآيتين لتضييق ولي وتأويلات وإسقاطات على جغرافيات مفاهيمية محددة، دون الارتقاء بها نحو أفقها الملكوتي الذي نزلت لتترجمه في أفق الملك، لأن الإسلام من خلال
«التعايش الطائفي» بين وثيقة الصفار وميثاق القرني
حسين العلق - شبكة راصد الإخبارية - 13/02/2010م
على غرار وثيقة سابقة جرى النقاش المستفيض بشأنها بين الرموز الشيعية والسنية في السعودية، اقترح الداعية المعروف الشيخ عائض القرني مؤخرا على مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في المملكة، أن يقوم المركز بمشاركة علماء ومفكرين ورموز من كل الطوائف الإسلامية
صراخنا لا يجدي
حجي طاهر النجيدي - شبكة التوافق الإخبارية - 11/02/2010م
دأبت بعض القنوات الفضائية إلى التسويق لنفسها من خلال استضافتها لبعض الوجوه المعروفة بالإثارة وإذكاء الفتن, ويعدون لها برامج أسبوعية معتمدين على طرح المسائل الخلافية من أجل زيادة شعبيتها وكسب رهان المزايدات على الدين وتعميق الفرقة بين طوائف المسلمين.
وللأسف تشمئز
مع السنة.. تواصل أم قطيعة؟
عبدالباري أحمد الدخيل - شبكة راصد الإخبارية - 23/01/2010م
من المسائل المطروحة في ساحتنا القطيفية مسألة الانفتاح على الآخر، فهل نتواصل معه؟ أم نبني سور عازل وننكفئ على الداخل؟
والغريب في المطروح أن العاملين في مشروع التواصل هم الذين يتذوقون حلاوة التواصل، ويرغبّون الناس في تذوق هذا الفعل الراقي -
هل أصبح القتل لنا عادة؟!!!
أفراح جعفر - شبكة التوافق الإخبارية - 21/01/2010م
في ذكرى ميلاده الثالث والعشرين في الثاني من شهر صفر, لا يزال قاتل أسامة أبو عبد الله قابعا في السجن ينتظر نتائج جهود أقربائه ليتنازل أهل المقتول عن حقهم.
منذ العام 1426 لا تزال والدة الشهيد تنتظر عودته من الكلية في
السفه الطائفي والحراك القاعدي
عبدالله بن بجاد العتيبي - جريدة عكاظ - 18/01/2010م
المبدأ الطائفي مرفوض تماما، مهما كان مصدره وأيا كان مؤججه، فالطائفية فتنة لعن الله من أيقظها، غير أنّ إيران في صراعها السياسي تلتحف دائما بالمنطق الطائفي، والصراع السياسي الذي تقوده إيران ضد السعودية مؤخرا والذي تجلى في تصريحات المسؤولين الإيرانيين
القناعة بالرأي والعزوف عن المصلحين
عيسى محمد العيد - جريدة الدار الكويتية - 13/01/2010م
يتعرض المصلحون لمعارضة شديدة من قبل مجتمعاتهم، بسبب القناعات المخالفة لما ألفه الناس من ممارسات وطقوس معينة. يقول: أستاذ الأدب الحديث عبد الوهاب حمودة «قل أن تجد مصلحاً أو مرشداً، أو تصادف مجاهداً في ميدان الفكر الحر والدعوة الصالحة، إلا
وقفة احتجاجية
حبيب محمود - شبكة راصد الإخبارية - 09/01/2010م
للسيد ربّ يحميهِ. وحكومة تستطيع أن تزأر حين تشاء. ورجالٌ لديهم من الوقت والحماسة والحماية ما يكفيهم لأن يرفعوا الدعاوى ويُنزلوها في أية منصة تصل إليها خـُطواتهم ومحاموهم. وإعلام يردّ آناء الليل وأطراف النهار..!
أما نحنُ، شيعة َ الخليط «بالطاء» فلسنا
حرية الرأي تفشل مشروع الظلاميين
باقر علي الشماسي - شبكة راصد الإخبارية - 07/01/2010م
كلما كبرت واتسعت مساحة الحريات «المنضبطة» للرأي الأخر كلما تقدمت خطى الإصلاح والإبداع والتنمية البشرية، زائدا الشجاعة الأدبية النهضوية للمثقف والعالم والخطيب والكاتب والباحث مما سيدفع المجتمعات بخطى أسرع في الاقتراب نحو تحقيق حقوق الإنسان كاملة، والى الارتقاء بشكل متقدم
الوطن فوق الجميع
عبد الله عبد الباقي - جريدة عكاظ - 06/01/2010م
في ظل أجواء التضامن والتعاطف ما بعد كارثة جدة والتي جعلت من المجتمع المدني المتواجد في الساحة يمد يد العون والمساعدة لمنكوبي أحداث الأربعاء الحزين، والتي جعلت من أهل القطيف على الساحل الشرقي يؤدون واجبهم تجاه إخوتهم في الساحل الغربي
إخوتنا شيعة السعودية
شتيوي الغيثي - صحيفة الوطن - 02/01/2010م
المجتمعات الخلاقة هي تلك التي تتنوع ثقافياً واجتماعياً بحيث لا تصبح ذات طابع واحد لا يختلف فيه الأفراد مهما كانت صغر رقعة الوطن الذي يضمهم، وكل محاولات التنميط ما هي إلا نوع من تحجيم هذا الثراء الثقافي الذي تتمتع به
مشاركة المحرم
علي أحمد البحراني - جريدة الدار الكويتية - 31/12/2009م
لاشك أن كثيرا من الإشاعات والخزعبلات التي انتشرت من المغرضين حول الشيعة وطقوسهم في غرة السنة الهجرية شهر محرم شوشت الكثير من أفكار غير الشيعة وبالأخص من هم من الجيل الصاعد،وخلال العقود الثلاثة المنصرمة ونتيجة لأزمة العلاقات بين الشيعة والسنة
أثارة الفتن
منى النجم - شبكة أخبار الناصرية - 30/11/2009م
في خضم سباق الفضائيات المسعور والمتزايد بلا هوادة يضيع المشاهد في زحمة الأبواق التي تزعق جاهدة لئن تحول الحق باطلا والباطل حقا وهي تلك التي تثيرا لفتنة وتذ كيها وتصب فوق النار زيتا وتستثير كوامن الاحقاد كفضائية «الصفا» والتي يحاول